| 27 دی 1400
البحث
print
تحقیق العدالة الاجتماعية يمنع ظهور ظاهرة العشوائيات

تحقیق العدالة الاجتماعية يمنع ظهور ظاهرة العشوائيات

وفقًا للعلاقات العامة لمركز  للدراسات والتخطيط  لمدينة طهران قال محمد حسين بوتشاني رئيس مركز الدراسات والتخطيط  لمدينة طهران في المؤتمر الوطني حول الأزمة البيئية في التهميش: الحصول على سكن رسمي وآمن هو حق لكل المواطنين وهذا أحد مكونات العدالة الاجتماعية التي ذكرها المرشد الأعلى مرات عديدة. يجب أن تتجه سياسات مديري المدن نحو منفعة المواطنين من الحصول على سكن آمن وقياسي.
وأضاف محمد حسين بوتشاني:إن امتلاك السكن هو حق طبيعي لجميع الناس
إن ما أدى إلى إنشاء  العشوائيات هو الافتقار إلى سياسات إدارة الأراضي وتنفيذ سياسات الإسكان الاجتماعي للطبقات الدنيا من المجتمع.
هذه الظاهرة  نتاج واضح للفقر الحضري داخل المدن والمستوطنات العشوائية تنمو بدون ترخيص في ظروف اقتصادية سيئة.
يعتقد بوتشاني أنه من خلال الاستراتيجيات الكلية في إدارة هذه الظاهرة وتحسين المستوطنات  وتوفير البنية التحتية وتطوير الاقتصاد المحلي  يمكن منع مخاطر هذه الظاهرة الاجتماعية.
وأضاف في إشارة إلى أسباب إنشاء هذه المستوطنات في العالم وإيران: إن تصنيع البلدان  واندلاع الحرب وهجرة القرويين إلى المدن والجفاف هي أسباب إنشاء العشوائيات في ضواحي المدن الكبيرة.لكن نمطها يختلف باختلاف البلدان حسب الظروف الاجتماعية والاقتصادية وسياسات الحكام.على سبيل المثال واجهنا هذه الظاهرة في إيران بتقسيم الأراضي الزراعية.

وتابع مؤكداً الحلول التي تم الحصول عليها من التجارب العالمية:وجد العالم حلولاً لحل هذه المشكلة يمكن الرجوع إليها للتغييرات في مناهج التخطيط والبناء الحضريين  مثل بناء المساكن الاجتماعية  والتنمية الاقتصادية للمدن  وتمكين المواطنين.
وأضاف بوتشاني في إشارة إلى دور البلدية في الحد من التهميش:إن تحديد المنطقة الحضرية وإنشاء حزام عمراني وفق المخطط العمراني الشامل ومنع إنشاء هذه المستوطنات وتحقيق العدالة في توزيع المرافق الحضرية في جميع المناطق وجذب مشاركة النساء والرجال في المناطق المحرومة يمكن أن يمنع مثل هذه الظواهر.

الأخبار
print