| 16 آذر 1400
البحث
print
ركوب الدراجات طريق للتنمية المستدامة و سلامة المواطنين

ركوب الدراجات طريق للتنمية المستدامة و سلامة المواطنين

حسب العلاقات العامة لمركز الدراسات والتخطيط بطهران تم عقد ندوة متخصصة عبر الإنترنت حول تحلل تجارب المدن الأوروبية في تطوير ركوب الدراجات مع تقديم ومراجعة كتاب "مدن لركوب الدراجات مع تجربة المدن الأوروبية" بحضور سيد جعفر تشكري هاشمي عضو المجلس الإسلامي في طهران و محمد حسين بوتشاني، رئيس مركز الدراسات والتخطيط في طهران ويعقوب آزاده دل، نائب تطوير النقل النظيف والتدريب في منظمة المرور البلدية بطهران و نويد خادمي، عضو هيئة التدريس بالجامعة "محمد نظربور"و الناشط البيئي والدراج المدني محمد حسين نوروزي و نائب وزير الدراسات البيئية والبنية التحتية والابتكار الحضري ومهدي حسن زاده، مؤلف الكتاب.

في البداية قال سيد جعفر تشكري هاشمي ، عضو المجلس الإسلامي في طهران مؤكدا على إحياء الثقافات المنسية للناس مثل ركوب الدراجات في الرحلات الحضرية القصيرة:عندما أصبحت المدن أكثر تطوراً أصبح استخدام الناس  لوسائل النقل النظيف أقل و إقترب الناس من النزعة الاستهلاكیة.

ما إن یزداد المواطنون قوتهم الشرائية حتي يشتري  السيارات ولا يستخدمون وسائل النقل العام النظيفة  حتى في الرحلات القصيرة داخل المدينة.وأضاف رئيس لجنة النقل بالمجلس الإسلامي في طهران: إن الظروف الجغرافية لطهران مع المنحدرات الشديدة تمنع استخدام الدراجات في حركة المرور اليومية ولكن في بعض المناطق المزدحمةوالطرق الذي ​​سرعة السيارات منخفضة يمكن للمواطنين استخدام دراجة هوائية.وقال: إن الترويج لثقافة ركوب الدراجات مرتبط بشكل مباشر بالتنمية الحضرية المستدامة لذا يجب أن تتخذ الإدارة الحضرية خطوات في هذا الاتجاه بإرادة الشعب.
وأشار محمد حسين بوتشاني  في هذه الندوة عبر الإنترنت إلى طبيعة النقل النظيف وارتباطه ببيان الخطوة الثانية للثورة واقتصاد المقاومة و قال:يُعد ركوب الدراجات أحد عوامل المدن الصالحة للعيش ويرتبط بالمناقشات النظرية الأساسية في العالم.تشجيع ركوب الدراجات في المدن يتماشى مع اهداف الخطوة الثانية للثورة.

الأخبار
print