| 16 آذر 1400
البحث
print
رسالة من السيدة ميمونا محمد شريف المديرة التنفيذية لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية بمناسبة اليوم العالمي للموئل 2021 تسریع الإجراءات الحضریة من أجل عالم خالٍ من الکربون

رسالة من السيدة ميمونا محمد شريف المديرة التنفيذية لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية بمناسبة اليوم العالمي للموئل 2021 تسریع الإجراءات الحضریة من أجل عالم خالٍ من الکربون

تُعرف أزمة المناخ هی التهديد الأول في العالم. ومدننا وبلداتنا مسؤولة عن العديد من التغيرات المناخية التي تسبب فيضانات مدمرة وحالات جفاف وعواصف شديدة. في الواقع  تنتج المدن والبلدات حوالي 70٪ من الغازات الاحتباس الحراری. إذا لم نتخذ إجراءات فورية  فإن الغازات الاحتباس الحراری الناتجة عن توسيع المراكز الحضرية سترفع درجات الحرارة العالمية.

         لذلک موضوع اليوم العالمي للموئل لهذا العام ،الاثنين 4 أكتوبر  هو "تسريع  الإجراءات الحضریة من أجل عالم خالٍ من الکربون"

         يوفر اليوم العالمي للموئل فرصة دولية لزيادة الوعي والسعي لاتخاذ إجراءات فورية من خلال الأحداث والمناقشات وعمليات المسح.

           وفي هذا العام  عشية القمة الدولية السادسة والعشرين لتغير المناخ  نحتاج إلى إجراءات فورية لتطوير وتنفيذ برامج "الكربون الصفري".

           يعد علاج  کوفید 19فرصة للمدن في جميع أنحاء العالم لوضع التدابیر المناخية على رأس جدول أعمالها. هذه فرصة لتغيير الطريقة التي نولد بها الطاقة وبناء مبانينا وتسخين  وتبريد  وإضاءة مكاتبنا ومنازلنا  والذهاب من المنزل إلى العمل.

نحن بحاجة إلى طاقة نظيفة وفعالة لإستبدال الوقود الأحفوري. نحن بحاجة إلى بنية تحتية فعالة لتشجيع المشي وركوب الدراجات.

  ونحن بحاجة إلى مدن عالية الكثافة ومدارة جيدًا وجيدة التخطيط تسمح بالنقل غيرالآلیة، وتقلل من استهلاك الطاقة بسبب التبريد والتدفئة وتجعل البيئة الطبيعية والمبنية أكثر انسجامًا.

المدن هي مركز نمو الابتكار والتكنولوجيا الجديدة. يجب أن نستخدم هذه القدرة لتقديم حلول أفضل لتغير المناخ.

سيختلف التدابیر المناخیة من مدينة إلى أخرى  لكننا بحاجة إلى التأكد من أن التحولات الخضراء تفيد الجميع  وخاصة الأكثر ضعفاً ، وتخلق وظائف جديدة.

السبيل الوحيد للمضي قدمًا هو أن نعمل جميعًا معًا من خلال تنفيذ جدول الأعمال الحضري الجديد لتحقيق أهداف التنمية المستدامة وتحقيق أهدافنا المناخية.

الأخبار
print