| 16 آذر 1400
البحث
print
تحتاج مدینة طهران الی نظام متکامل لفرزالنفایات من المبدأ

تحتاج مدینة طهران الی نظام متکامل لفرزالنفایات من المبدأ

التخطيط  لمرکز طهران عُقدت ورشة عمل  بعنوان «المشروع الشامل لإدارة نفايات طهران» بمشاركة البروفيسور نانوجي منتج أعضاء هيئة التدريس بالجامعة من هولندا وجان استشيبر كمشرفين على المشروع  ومهدي جليلي قاضي‌زاده  عضو هيئة تدريس بجامعة شهيد بهشتي طهران ومجموعة من رؤساء البلديات ونواب الخدمات الحضرية والبيئة في 22 مقاطعة من بلدية طهران باستضافة محمد حسين بوتشاني  رئيس مركز الدراسات والتخطيط.

أشار محمد حسین بوتشانی بأنّ ادارة النفایات من مهام بلدیة طهران و قال: نحن سعداء جدًا أن المشروع الشامل لإدارة نفايات مدینة طهران قد تمت الموافقة عليها من قبل مجلس مدينة طهران بعد عقدين  بجهود لجنة الصحة والبيئة التابعة لمجلس المدينة ومسئولية مركز الدراسة.

قال بوتشاني: إن النتائج العشرين لكل هذه الدراسات لها أبعاد واسعة وهي رؤية منهجية وأفق تفکیر 20 عامًا لمدينة طهران.

وأضاف: تغيير وضع إدارة النفايات يتطلب تغيير رؤیة وزيادة التدريب والعمل الجماعي کما يتم عقد ورش العمل التدريبية هذه لهذا الهدف.

عقب الاجتماع أکّد جان استشيبر مشرف المشروع من هولندا على أهمية دراسة المشروع و قال: تم قضاء أكثر من 500 ساعة في دراسة هذا المشروع من قبل خبراء ذوي خبرة في مجال البيئة والنفايات و لقد حققنا نتائج رائعة. استفدنا من تجارب دول الأوروبية والآسيوية في مشروع طهران و لدينا الكثير من تعاون واسع النطاق مع نشطاء البيئة  فی ایران.

وأشار إلى النمذجة الإقليمية كأحد السمات الهامة لهذا المشروع وأضاف: أدى إنجازنا من العديد من المشاريع الدولية في المنطقة مع الخلفیة الإداریة  في البيئة وإدارة النفايات من خلال تحديد أهداف قصيرة  ومتوسطة وطويلة الأجل إلى تطوير إطار تنظيمي في المشروع الشامل لإدارة النفايات في  مدینة طهران.

 قالت هدى جليلي قاضی‌زاده عضو هيئة التدريس بجامعة شهيد بهشتي في طهران اثناء تعریفها بمخرجات المشروع الشامل لإدارة النفايات في طهران : من أهم إنجازات هذا المشروع أنها تتطلب من المدن الأخرى أن يكون لديها مشروع شامل لإدارة النفايات. تم اعتبار هذا المشروع مرضيًا في مجالات اقتصاد المجتمع  و الثقافة وكان أحد مناقشاته المهمة هو التخطيط الاستراتيجي وتحقيق وثيقة التطوير في مشروع النفايات الشامل لطهران في العشرين سنةالقادمة. تستند السياسات  وإطار محدد علی  خيارات متكاملة لإدارة النفايات البلدية.

الأخبار, المشاريع
print