بیاب
دائرة الدراسات والتخطيط لشؤون البنى التحتية و الخطة الشاملة

دائرة الدراسات والتخطيط  لشؤون البنى التحتية و الخطة الشاملة

تهدف دائرة الدراسات والتخطيط لامور البنى التحتية و الخطة الشاملة الاجتماعية  إلى ارتقاء كيفية الشؤون الإدارية والإجرائية والفنية في مجالات البنى التحتية وخدمات المدينة في بلدية طهران, تنشر الحاجات البحثية في الدائرة ومؤسسات البلدية في أربع مجالات هي "المجال المعماري وبناء المدن وشؤون الأزمة","مجال النقل والمواصلات وحركة المرور","مجال خدمات المدينة والبيئة","المجال الفني والمدني وصناعة المقاييس".

تنجز كل الأمور المرتبطة بالمشاريع البحثية لكل مجال من المجالات السابقة بالتعاون مع اللجنة البحثية التي يتألف عناصرها من المدراء المنفذين لكل مجال وأعضاء الهيئة العلمية لجامعات القطر.هذه الخطوات عبارة عن:

تهيئة RFP للمشاريع,دعوة لاستلام  المقترح البحثي, انتقاء المشرف الأمثل, تقييم وتقديم المشاريع البحثية,الإشراف على تنفيذ المشاريع و الإجراءات اللازمة للتفعيل الأمثل للمشاريع البحثية.

من أجل إنجاز هذه المهمة, في الهيكل المؤسساتي يوجد مستشار للتخطيط وثلاث إدارات للدراسات التي يحوي كل منها على مختص يعمل بها. أيضا مجال هذه الدائرة ينشط في تنفيذ المشاريع الموضعية- الموضوعية للخطة الشاملة.الخطة الشاملة لطهران دليل لتحريك التطورالثابت والمناسب لمدينة طهران. في هذا الدليل كتب التطور المطلوب لطهران مع الأنتباه الى المكان والدور العالمي والوطني والدولي لطهران ودونت طرق تنفيذ هذه الخطة في عدة مجالات منها البيئي والاجتماعي والاقتصادي والشخصي.أيضا عرض في هذا الدليل طبق أساس الفكرة الهيكلية لتطوير المدينة , المساحة التي تشغلها المدينة والتي تعتبر التطور المستقبلي لمدينة طهران وعلى أساس ذلك حددت طريقة استخدام الأراضي ضمن حدود وأبعاد المدينة.يوجد في الملحق 4 من الخطة الشاملة البرامج والخطط الموضعية والموضوعية التي تعتبر من الخطط ذات المستوى الثالث لتطوير مدينة طهران.تحتاج المواضيع والأماكن إلى دراسة وتخطيط ومداخلة متجانسة فيما بينها التي تشكل المغزى الأصلي من الخطة و البرامج الموضعية والموضوعية. هذه الخطط التي تعتبر واحدة من المنجزات الأصلية لدراسات الخطط الشاملة لمدينة طهران أعدت منطبقة مع أهداف وسياسات الخطط الأخرى.

 

 

 

 

 

مهام دائرة الدراسات والتخطيط لشؤون البنى التحتية و الخطة الشاملة

 

 

1-      إدارة الدراسات والتخطيط للنقل والمواصلات وحركة المرور

تشهد طهران يوميا حوالي 16 مليون حركة مرور.تعتبر الإدارة العلمية والدقيقة والمجربة من أجل توسيع حركة النقل والمواصلات العمومية, تقليل السفرات الغير ضرورية, الوصول إلى المقياس الدولي في مجال البيئة وتعلم ثقافة حركة المرور من أهم المشكلات التي يحويها مجال النقل والمواصلات و حركة المرور.من أجل الوصول إلى طرق الحل العلمية والمؤثرة لهذه المشكلات طبق نظام بلدية طهران وجدت "اللجنة البحثية للنقل والمواصلات وحركة المرور"التي تتكون من 11 شخص متخصص واشخاص ذو خبرة ومدراء ويترأس هذه اللجنة نائب رئيس بلدية طهران للنقل والمواصلات وحركة المرور.وظيفة هذه اللجنة تعريف وتعقيب وتسليم المشاريع البحثية المقدمة مع حاجات مدينة طهران حتى تتشكل لجنة تخصصية لتقديم المشاريع المتناسبة التخصصية المعرفة مع حاجات مدينة طهران إلى بلدية طهران بشكل علمي وصحيح بالإضافة إلى ذلك إدارة الدراسات والتخطيط للنقل والمواصلات و حركة المرور من أجل متابعة عملها في مجال البحث والدراسات بشكل مستمر تقوم بنشر التقارير العلمية والإدارية والتحليلية والميدانية وتقوم بعقد مؤتمرات وندوات تخصصية في هذا المجال.

 

 

2-      إدارة الدراسات والتخطيط المعماري وبناء المدن وشؤون الأزمة

تعتبر العمارة وطريقة البناء في كل مدينة من العوامل المهمة والمؤثرة في الحكم على هذه المدينة.يمكن أن تكون كيفية العمارة والبناء المناسبين ليس فقط أن تجذب الأشخاص بل أن تحكي عن تاريخ وحضارة المدن. لذلك تسعى الإدارة المعمارية وبناء المدن إلى القيام بأبحاث أو إدارتها أو توجد ظروف تؤدي بالنهاية إلى إرتقاء كيفية العمارة وبناء المدن في مدينة طهران.توضع منجزات هذه الأبحاث في اختيار بلدية طهران (خصوصا دائرة العمارة وبناء المدن), التي تساعد مدراء البلدية المحترمين على المراقبة الأكبر للمشكلات والتحديات المرتبطة بمجال العمارة وبناء المدن وتجعلهم يعملون بشكل أفضل.

من أجل الحصول على هذه المرتبة في إدارة العمارة وبناء المدن بالإضافة إلى القيام بالأبحاث المرتبطة بالمشكلات الأساسية والحائزة على اهتمام مدينة طهران تقام جلسات (اللجنة البحثية للعمارة وبناء المدن)أيضا التي تحوي عدد من النخبة العلميين ومدراء المؤسسات التابعة لدائرة العمارة وبناء المدن.هذه اللجنة بالإضافة إلى المشاريع البحثية تبحث كيفية تفويض هذه المشاريع إلى الأشخاص أو المؤسسات التي تملك الأهلية

يعد الإقليم الإيراني بالنظر إلى الموقع الجغرافي والجيولوجي من جملة العشر دول التي  تكثر فيها الكوارث ولذلك دائما على أثر حدوث الكوارث مثل السيول,الزلازل,طوفان ,التصحر وغيرها تنتج عنها أضرار مالية وبشرية كبيرة لذلك من سنوات أخذ بعين النظر طرق لتقليل أضرار الكوارث الطبيعية في الدولة وسعي في نفس الوقت من أجل إيجاد مؤشر للسلامة من أجل الاستعداد لهذه الكوارث.بخصوص هذا الامر يعد التخطيط من أجل الوقاية وزيادة الاستعداد مقابل هذه الكوارث في مدينة طهران بمثابة مركز نشاط سياسي و اقتصادي وثقافي.

أيضا بالاستناد إلى قانون تشكيل منظمة إدارة الأزمة في الدولة و التعليمات التنفيذية للدفاع لمدينة طهران تتولى بلدية طهران إدارة الأزمة وبخصوص هذا الموضوع تقوم  بمايلي  حفظ الحياة و الأمن وأموال الشعب والبيئة أما في ظروف الأزمة تسعى إلى التعاون الفعال مع المؤسسات و المنظمات وعن طريق الاستفادة من التعليم والإعلام والتكنولوجيا الحديثة والقيام بمناورات تدريبية.

فيما يخص هذا الموضوع تقوم هذه الإدارة بالتعاون مع أعضاء اللجنتين البحثيتين "اللجنة المعمارية وبناء المدن"و"لجنة الأزمة" وسائر متخصصين هذا المجال بإجراء مشاريع وتهيئة تقارير علمية وتخصصية مرتبطة بالمشكلات المذكورة أعلاه من أجل الاستفادة منها في الأقسام المختلفة التنفيذية لبلدية طهران وكل الأقسام المرتبطة بمدينة طهران .لذلك أهم خطوات ونشاطات إدارة العمارة وبناء المدن وشؤون الأزمة هي عبارة عن تهيئة وكتابة التقارير البحثية والعملية ,تأمين الاتصال بين المراكز العلمية والبحثية وبلدية طهران,تقييم وتقديم المشاريع البحثية,إجراء ومراقبة حسن أداءهم والخطوات اللازمة للاستعمال الأمثل لهذه المشاريع البحثية.

 

3-      إدارة الدراسات والتخطيط للشؤون الفنية ,المدنية وصناعة المقاييس

 

من أهم أعمال بلدية طهران هو إحداث وتطوير والصيانة الكمية والكيفية للطرق والمعابر الرئيسية والأبنية الذي يرجع بالفائدة على المواطنين عن طريق الاستفادة من المدينة لها بنى تحتية مفيدة وآمنة.لذلك تفعيل البحث والتحقيق بطريقة عملية بخصوص كتابة المقاييس والقوانين الفنية وتصميم وإجراء مناسب وأفضل للبنى التحتية للمدينة على أساس مؤشرات المقاومة والثبات والكفاءة والأمان والجودة والاستفادة من التكنولوجيا الحديثة للبناء وإدارة الموارد التكاليف في مشاريع البناء يشكل أرضية مناسبة للوصول إلى التطور الثابت في المدينة.لذلك تقوم إدارة الدراسات والتخطيط للشؤون الفنية ,المدنية وصناعة المقاييس بإدارة "اللجنة البحثية لصناعة المقاييس المدنية و البنى التحتية للمدينة ,إدارة تنفيذ المشاريع البحثية الموافق عليها و القيام بجميع النشاطات البحثية فيما يخص ذلك. تساعد إدارة المدينة على اتخاذ القرارات العملية للبحث من اجل خدمة المواطنين بشكل أفضل .

بجانب هذه الإدارة لجنة بحث صناعة المقاييس المدنية و البنى التحتية للمدينة طبق النظام البحثي لبلدية طهران مهام هذه اللجنة هي اقتراح برنامج سنوي بحثي مترافق مع الأولويات البحثية الذي يرسل إلى الشورى,اقتراح الميزانية السنوية اللازمة للنشاطات البحثية الذي يرسل إلى الشورى,بحث وتأييد RFP الأبحاث طبق العناوين البحثية الموافق عليها,البحث و إبداء الرأي المتعلق بالاقتراحات البحثية ,الإشراف على تنفيذ المشاريع البحثية وتهيئة التقارير الدورية والبحث والتأييد النهائي للأبحاثس والدراسات .

 

4-      إدارة الدراسات والتخطيط لخدمات المدينة والبيئة

 

تعتبر إدارة الدراسات والتخطيط لخدمات المدينة والبيئة من الإدارات التخصصية لمركز الأبحاث والتخطيط لمدينة طهران .هذه الإدارة تبحث المشكلات والمعضلات الموجودة في المراكز و المؤسسات والأمكنة مثل الحدائق و المناطق الخضراء, خدمات الدفاع المدني, إدارة الفضلات,مؤسسة التجميل,أسواق الخضار والفواكه,مؤسسة بهشت زهراء, مؤسسة السلع وقيادة البيئة ,شركة ضبط جودة الهواء و تحسين وتنظيم نشاطات البحث.ينتج الارتقاء الثابت لإدارة المدينة عن طريق الاستفادة من المتخصصين العلميين والمجربين وبالمقارنة العملية بين الخيارات البحثية العملية وتجارب الدول.من البديهي أن نجاح هذه العملية مع إظهار هيكل ونموذج مناسب يعطي مجموعة من العمليات العلمية والبحثية المبنية على الوثائق والتقارير المكتوبة القانونية.

بيئة المدينة من أهم المواضيع التي تهتم بها البلديات في المدن الكبرى ومراعاة مقاييس العيش والعيش في المدن من أهداف هذه البلديات. من التحديات الأساسية التي تواجه محيط العيش في المدن الكبرى تلوث الهواء والماء والتربة و التلوث الصوتي وتخريب هذه الموارد الثمينة بواسطة عوامل مختلفة ناشئة عن التطور والعيش في المدينة.أسست بلدية طهران مع الدراية لهذه المشكلات مركز البيئة والتوسع الثابت لمدينة طهران و إدارة الدراسات والتخطيط لشؤون محيط العيش في مركز الدراسات والتخطيط لمدينة طهران وبالتقيد بالقواعد الخمس للإدارة التشاركية ,رعاية ملاحظات محيط العيش,صناعة المقاييس ,تعليم المواطنين وعمال البلدية بالإضافة الى ذلك أنجزت بعض الخطوات الأساسية  والمتنوعة في هذا المجال

بجانب هذه الإدارة "اللجنة البحثية لخدمات المدينة" و"البيئة" لهم وظائف مثل باقي اللجان مثل اقتراح البرنامج السنوي والإشراف على إجراء المشاريع البحثية.